اهلا بكم في المنتدى العام للبرامج العربية و الحدثية و الكثير ينتضركم


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

إيران مستعدة لتعزيز تعاونها الدفاعي مع سوريا ولبنان: الحلف الاستراتيجي يهدف إلى ردع إ

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

إيران مستعدة لتعزيز تعاونها الدفاعي مع سوريا ولبنان: الحلف الاستراتيجي يهدف إلى ردع إ

أعلن وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي في دمشق، امس، ان بلاده مستعدة لتعزيز تعاونها الدفاعي مع سوريا ولبنان، معتبراً ان «الحلف الاستراتيجي» مع دمشق يهدف الى «ردع التهديدات الاسرائيلية»، فيما رد نظيره السوري العماد علي حبيب، بالقول ان دمشق وطهران تقفان «في خندق واحد أمام أي «عدوان محتمل».
وبحث الرئيس السوري بشار الاسد ووحيدي، الذي زار صرح الشهيد في جبل قاسيون ووضع إکليلاً من الزهور على النصب التذکاري للشهداء، «علاقات التعاون القائمة بين جيشي البلدين الصديقين السوري والإيراني والآفاق المستقبلية لهذا التعاون». وحضر اللقاء نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع السوري العماد علي حبيب، والوفد المرافق للوزير الايراني.
وفي وقت سابق، عقد وحيدي جلسة مباحثات مع نظيره السوري «جرى خلالها بحث آخر المستجدات في المنطقة وعلاقات التعاون بين جيشي البلدين وسبل تعزيزها». وقد شدّد العماد حبيب على «وقوف ايران وسوريا في خندق واحد أمام أي عدوان محتمل»، معتبراً أن اللقاء بينهما يمثل «بداية لمرحلة جديدة»، بينما قال وحيدي إن «الحلف الاستراتيجي مع سوريا يهدف إلى ردع تهديدات إسرائيل ويعزز أمن المنطقة».
كما التقى وزير الدفاع الإيراني الأمين العام للجبهة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة احمد جبريل، ووفداً من حركة حماس ترأسه عضو مكتبها السياسي عماد العلمي.
ونقلت وسائل الإعلام الايرانية عن وحيدي، قوله رداً على سؤال حيال ضربة اسرائيلية محتملة لمواقع ايران النووية، ان «قوات الجمهورية الإسلامية الإيرانية المسلحة مستعدة تماماً». وأضاف أنه اذا هاجمت اسرائيل ايران، فإن أول ردّ «سيكون بمهاجمة المواقع التي يصنعون فيها قنابل قذرة كيميائية وبيولوجية وأسلحة نووية». وتابع «لكن في الوقت ذاته، يعرف الصهاينة انهم غير قادرين على تنفيذ أي من تهديداتهم لايران».
وكان وحيدي قال قبيل مغادرته طهران، ان زيارته الى سوريا «تتم في إطار تبادل الوفود بين البلدين وتقــوية العــلاقات الثنائية». وأعلن «استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتعزيز تعاونها الدفاعي مع ســوريا ولبنان»، مؤكداً ان «الكيــان الصــهيوني ينــظر الى هذا البلد بعين الطمع نظراً لموقــعه الجغرافي في المنطقة».

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://my-mothna.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى